النهاية قد تكون في الأفق للكريكيت أستراليا تدفع إمبروجليو

0 15

بواسطة: إكسبريس نيوس سيرفيس |
تاريخ النشر: 1 أغسطس / آب 2017 1:30 صباحا


ديفيد وارنر كان أكثر الناقدين صوتا لمعالجة كا لهذه المسألة.

في مساء الاثنين، تقارير وسائل الإعلام أسفل أسفل أعلن أن النزاع الأجور طويلة الأمد بين كريكيت أستراليا (كا) والكريكيت الاسترالي يمكن أن تقترب أخيرا من نهايتها مع الحل المتوقع أن يعلن في وقت مبكر بعد يوم واحد. وعلى الرغم من ان كلا الطرفين اللذين كانا فى طريق مسدود منذ حوالى تسعة اشهر على خطوة كا لتفكيك نظام تقاسم عائدات ثابتة يبلغ من العمر 20 عاما لدفعات اللاعبين، رفضت هذه التقارير التى تدعو الى اجراء محادثات "صفقة تم القيام بها" على انها "سابقة لأوانها" ، فإنها تبدو في نهاية المطاف حريصة على كسر الجمود الذي عقد الكريكيت الاسترالي مقابل فدية على مدى الأشهر القليلة الماضية. مع جولة أستراليا إلى بنغلاديش – أول مهمة دولية منذ مذكرة التفاهم السابقة انتهت في 1 يوليو وتركت ستيف سميث و 229 لاعبين آخرين من دون عقود – من المقرر أن تبدأ في الأسبوع الثالث من أغسطس، والوقت هو بعد كل شيء قيد التشغيل للتأكد من أن الأزمة لا تصل إلى المستويات القصوى حيث يتم إيقاف السلسلة.

الحل المقترح
كان يوم الخميس الماضي أن الرئيس التنفيذي لل كا جيمس ساذرلاند جعل الخطوة الأولى في المصالحة من خلال اقتراح خيارين لرابطة الكريكيت الاسترالية (أكا) التي تم التفاوض نيابة عن من اللاعبين. أول تلك التي كانت تقدم عقود تمديد أو عقود قصيرة الأجل على أساس الوضع الراهن الذي كان موجودا في مذكرة التفاهم السابقة – 22 في المائة من عائدات كا – بحيث سحابة على الجولات القادمة إلى بنغلاديش والهند، لا ننسى الرماد في تشرين الثاني / نوفمبر. والخيار الآخر، وفقا لسثيرلاند، كان يأخذ المسألة إلى التحكيم الخاص أمام قاض متقاعد من المحكمة العليا.

التفاوض
لم تكن سلطة المحاسبين القانونيين المؤيدين لعقود التدوير لأنها تخشى أن تؤدي إلى مزيد من التأخير في التوصل إلى حل نهائي للنزاع وكانت أكثر أداة متعثرة تستخدم من قبل كا . بيد ان الجانبين بدأا محادثات يوم الجمعة فى ملبورن. ووفقا لبعض التقارير، عقدت اجتماعات خلال عطلة نهاية الأسبوع والحق في الساعات المتأخرة من يوم الاثنين مع اتخاذ خطوات لاتفاق مبدئي على صفقة جديدة للأجور يمكن، بشكل نهائي، حل الصراع. على الرغم من أن كلا الطرفين قد بدا إيجابيا بل متفائلا بشأن النتيجة النهائية لهذه المناقشات، فإن النقص الكبير في الثقة الذي تم تطويره بين كا و أكا قد يعني شيئا لا يمكن أن يكون مؤكدا حتى يتم وضع القلم رسميا على الورق.

الأضرار
أدى الموقف المتشدد من كلا الجانبين إلى أن سميث وشركاه، وحتى فريق النساء الأستراليات، تركن عاطلات عن العمل وبدون أجر منذ 1 يوليو. كما قاطع اللاعبون المذهلون من المقرر أن جولة إلى جنوب أفريقيا لسلسلة ثلاثية تشمل الهند على الرغم من المحددين الذين عينوا فرقة. العديد من اللاعبين الأستراليين، ديفيد وارنر يقودون الطريق، قد أخذوا إلى وسائل الإعلام الاجتماعية خلال الشهر الماضي يصفون استيائهم من الطريقة التي تعاملت بها كا مع هذه القضية. لكن امكانية اضطرار استراليا فعلا الى الغاء جولة دولية – اول اختبار ضد بنجلاديش ستبدأ يوم 22 اغسطس – هى نتيجة شائنة ان المجلس الاسترالى يائسة لتجنبها. وعلى الأقل حتى الآن، فإنهم حريصون على اتخاذ الخطوة الأولى نحو حل وسط ممكن، حتى لو بدا وكأنهم يسمحون للاعبين طريقهم إلى حد ما.

لجميع أحدث أخبار الرياضة ، تحميل إنديان إكسبريس التطبيق

Source link

قد يعجبك ايضا

Loading...